Loading alternative title

عناوين الصّحف الصادرة اليوم الإثنين 25-01-2021

عناوين الصّحف الصادرة اليوم  الإثنين 25-01-2021
25-01-2021 02:33



عناوين الصّحف الصادرة اليوم الإثنين 25-01-2021:

النهار:

الأزمة تستعصي والبطريرك: الا تخافون من محكمة التاريخ

الكورونا السياسية القاتلة للبنان

الإمارات قررت فتح سفارة في تل أبيب وإدارة بايدن "ستبني" على اتفاقات التطبيع

نداء الوطن:

الراعي "يعظ" وعون "لا يتّعظ": الدستور واضح

السلع الحيوية تتناقص... "كل شي عم يخلص"!

منصّة صناعية "لتغذية السوق"

"إغلاق الأجواء" في إسرائيل وتظاهرات ضد "حظر التجول" في هولندا

واشنطن: سنحاسب من يُحاولون تقويض الإستقرار في السعوديّة

مشاورات أميركيّة - إسرائيليّة حول "النووي الإيراني"

الأخبار 

«لندن ليكس»: دكاكين صاحبة الجلالة

‫تجميد حسابات مصرفية للبنانيين في الخارج: هل سحبت واشنطن رعايتها لسلامة؟

عودة «داعش» على الايقاع الأميركي

اللواء :

أسبوع اللقاحات يبدأ اليوم .. وخلافات التأليف تنتظر التدخل الدولي!

بايدن وماكرون: تنسيق حول إيران ولبنان.. و متابعة سويسرية لملف التحويلات

إدارة بايدن تتعهد بمحاسبة كل من يهاجم المملكة

ولي العهد السعودي لضخ ٤٠ مليار دولار في الاقتصاد

ملمحة الى العلاقات مع الجارة الاسرائيلية

تشرين السورية: لسنا عربا ولا سوريين ولا مسلمين!

الجمهورية:

ماكرون لبايدن:للتعاون في لبنان

السلالة الجديدة أكثر فتكاً

٣ أهداف لمسعى الحزب الحكومي

عون هذه مشكلة الحريري

الحكومة قد تستهلك شباط أيضاً

الشرق:

بعد 30 عاماً… الرئيس عون ينتقم من «الطائف» (٢)

رياض سلامة في سويسرا موضّحا… ومدّعياً

كورونا لبنان "والأسئلة الصعبة"

عشرات الآلاف في تظاهرات للإفراج عن المعارض الروسي نافالني

 الديار:

وقائـــع وتداعيات الملاحقة القضائية لحاكــم مصرف لــبــنــان... بــيـن المــؤيّـــد والمُــعارض

مؤشّر مُقلق من الـبـنـك الـدولـي.. المُساعدات للّبــنانـيين تُـنـذرّ بمـرحـلـة قاتـمـة

عداد الــديـــون السيادية ما زال يــعمـل والمخاوف من وصولـه الى مسـتـويـات الــثـــروة الــغـازيــة

البناء:

ماكرون بعد اتصال مع بايدن: تنسيق فرنسيّ أميركيّ حول الملف النوويّ ولبنان

مساعٍ لهدنة إعلاميّة بين بعبدا وبيت الوسط لفتح طريق الحلحلة 

إجماع على التشدّد في الإقفال... وسجال إعلاميّ حول ملف سلامة

أبرز ما تناولته الصحف العربية الصادرة اليوم 25-01-2021:

الشرق الأوسط :

علاقة «مستحيلة» وتاريخ من المواجهة بين عون وجنبلاط

قلق في لبنان من ارتفاع وفيات «كوفيد ـ 19»

الأنباء الكويتية :

السياسيون رفضوا 6 ملايين جرعة لقاح من تركيا طلبها رئيس الحكومة المكلف.. والراعي: المواقف المتحجرة تهدم الدولة

«كورونا» على انتشارها.. والحريري متمسك بـ «حكومة المهمة» رغم العراقيل

نعمة طعمة لـ «الأنباء»: الحديث عن مؤتمر تأسيسي مدخل نحو حروب جديدة

«كتاب وقمح» مبادرة ثقافية إنسانية تنتظر إعادة فتح البلد للتوسع

القبس:

بدوي لـ«القبس»: إجراءات حازمة ضد مروّجي الإشاعات

الراي الكويتية :

ماكرون: سنتعاون مع أميركا بشأن برنامج إيران النووي والوضع في لبنان

لبنان بين الإنهاك بالأزمات ومحاولات إنهاء تكليف الحريري

الجريدة

ماكرون: فرنسا ستتعاون مع أمريكا بشأن برنامج إيران النووي... والوضع في لبنان

لبنان: سجال ميشال عون - سعد الحريري يهدد مبادرة الراعي

أسرار الصّحف اللبنانية ليوم الإثنين 25-01-2021:

 اللواء 

همس:

حرص مرجع روحي على الكلام مع أحد زواره بصراحة تضمنت بعض العبارات القاسية لايصالها إلى مرجعيته على خلفية الأوضاع المتردية في البلد!

غمز:

 اتسعت دائرة النقاش داخل قيادة تيار سياسي في ضوء التراجع المستمر في شعبيته بسبب المواقف المتشنجة التي يتفرد بها رئيسه من دون التشاور مع أعضاء القيادة الذين يعارضون النهج الحالي لرئيس التيار!

لغز:

تداخلت عوامل قضائية وسياسية في عملية التسريب المتعمد لفحوى المذكرة القضائية السويسرية المتعلقة بتحويلات من مصرف لبنان إلى بنوك سويسرية وذلك في إطار الحملة المحلية على رياض سلامة!

 نداء الوطن

خفايا:

يتردد أن التحقيق الذي بدأته السلطات السويسرية بشأن حسابات حاكم مصرف لبنان، قد يتوسع ليشمل حسابات موجودة في دول أخرى.

تبيّن أنّ مشروع موازنة العام 2021 يتضمن نصوصاً إشكالية سقطت في الموازنة السابقة، لا سيما المتعلقة بالإعفاءات من الغرامات والضرائب لصالح كبار المكلفين.

عُلم أنّ جامعات خاصة في الشمال تدرس قرار رفع الأقساط وفقاً لسعر صرف الدولار المتداول بالمنصة المصرفية (3900 ليرة)، وتُعقد اجتماعات بين عدد من إدارات الجامعات لهذه الغاية بعيداً من الأضواء

أسرار الجمهورية:

قال أحد الوسطاء العاملين على الخط الحكومي: وقف الأجواء الخلافية السائدة يمكنني أن أقول إن قضية فلسطين تحل قبل أن تحل قضية الحكومة.

قال دبلوماسي عريق أنهى خدمته في لبنان أن الطبقة الحاكمة لا بد أن تدفع أثمان تدميرها لبنان وعدم مبالاتها في القيام بواجباتها تجاه الشعب اللبناني المقهور.

تثار بلبلة كبيرة داخل حزب بارز نتيجة آلاف المراجعات التي يلقاها من مواطنين تعاملوا مع مؤسسة مالية ويجدون صعوبة في الحصول على حقوقهم. 

البناء

خفايا:

قالت شخصيات ناشطة في انتفاضة 17 تشرين إن محاولات عدّة جرت لاستصدار موقف جامع للقوى والجمعيّات المعنية يطالب القضاء بالسير حتى النهاية في التحقيقات التي فتحها القضاء السويسريّ حول الأموال المهرّبة ولو من دون ذكر أي شخص او عنوان باءت بالفشل

كواليس:

استغرب دبلوماسيّ عربيّ سابق ما ورد على لسان وزير الخارجية السعودية حول الدعوة لتأخير القرار الأميركيّ برفع العقوبات عن حركة أنصار الله اليمنيّة والقول إن التفاوض ممكن مع حركة مصنّفة إرهابيّة ويمكن ربط رفع العقوبات بنتائج التفاوض، واصفاً الكلام بالدليل على نقص الخبرة

أبرز ما تناولته الصحف اليوم:

كتبت صحيفة نداء الوطن:

يبدو أن البطريرك بشارة الراعي لم يقتنع من الشروحات المستفيضة التي حاول أن يبرر من خلالها مستشار القصر الرئاسي سليم جريصاتي مطالب رئيس الجمهورية العماد ميشال عون ورئيس "التيار الوطني الحر" جبران باسيل التوزيرية التي تؤخر ولادة الحكومة.

فضلاً عن ذريعة حق الرئاسة بالاستناد إلى المادة 64 من الدستور، في تسمية الوزراء لا سيما المسيحيين، واتهام الرئيس المكلف سعد الحريري بمصادرة هذا الحق، وبـ"محاولات وضع اليد على الحقوق السياسية" للمكون المسيحي كما جاء في بيان "التيار" السبت، ومنع الرئيس المسيحي من ممارسة دوره في الحكم، تقوم مطالعة الفريق الرئاسي على الحجة القائلة بأن مصلحة المسيحيين تقضي بأن يسمي عون وزراءهم. الهدف هو الاحتياط إزاء احتمال حصول أي فراغ في الرئاسة، فتصبح صلاحيات المنصب وفق الدستور بيد الحكومة. ولا يجوز في هذه الحال حسب تلك المطالعة، أن يكون الوزراء المسيحيون ممن سماهم رئيس الحكومة بل "يجب ضمان تسميتهم من قبلنا نحن" حتى لا تنتقل سلطة الرئاسة إلى الفريق المسلم في السلطة. أكثر من مرة طرح الفريق الرئاسي السؤال على الراعي: هل تقبل بذلك؟ وهو سؤال يستبطن تحميل رأس الكنيسة مسؤولية ضياع حقوق الطائفة.

ذريعة الاستناد إلى الدستور التي تكررت في بيان عون الجمعة استدعت رداً من الراعي في عظة الأمس حين أشار إلى الخلاف على تفسير مادة في الدستور اعتبرها "واضحة وضوح الشمس والدستور وضع للتطبيق لا للسجال".

أما حجة الاحتياط للفراغ من أجل مصلحة المسيحيين، فإن الراعي منحاز إلى فكرة أخرى أقنعته بأنه لم يعد جائزاً أن نسمع في كل مرة بعبارة "الفراغ" كأنها باتت قاعدة لدى بعض القيادات المسيحية يتبعونها كل 4 أو خمس سنوات، سواء في ما يتعلق بتعليق انتخاب رئيس للجمهورية منذ العام 1988، وفي كل مرة يكون البلد أمام استحقاق تأليف حكومة. فهذا لا يتناسب مع الدور المسيحي في السلطة ولم يعد يليق بالتصاق عادة التأزيم هذه بالمسيحيين، لتصبح مشرعة إذا أصر فريق على إلغاء الآخرين من أجل المناصب، فينعكس الأمر سلباً على عامة المسيحيين. رد الرئيس عون على رفض الراعي الذريعة الدستورية للتعطيل والحجج السياسية الهادفة لاستباق الفراغ، برفض تمني بكركي عليه أن يبادر لطلب اجتماع مع الحريري لإنجاز الحكومة، برفض النصيحة علناً، في بيان رسمي. وهو دفع البطريرك إلى القول صراحة ان المبادرة في التضحية "ترفع من شأن صاحبها".

أن يصبح البطريرك مدافعاً عن الدستور وتنفيذه هو أكثر ما يزعج قوى سياسية في الطائفة تتسلح بالدستور وتتلاعب به، من أجل استنهاض العصبية المسيحية. سبق أن حصل ذلك قبل سنوات.

في وقت يعد قادة "التيار الحر" أنفسهم باستعادة شعبيته عبر خوضه المعركة ضد الحريري، يتحول البطريرك تدريجاً، بإصراره على تشكيل الحكومة وتطبيق الدستور إلى المرجعية التي تبقي على قواعد الانتظام الدستوري في البلد، بينما دور الرئاسة معاكس لذلك، بالممارسة.

لم يكن عن عبث وصف السفير المصري ياسر علوي، الصرح البطريركي بأنه "حام للدستور والراعي الرئيسي لتقاليد دستورية في هذا البلد العريق ورفض استمرار الفراغ الذي لا يليق بالبلد"، معتبراً "الالتفاف على الدستور كارثة والتلويح بالفراغ جريمة".

بإمكان فريق الرئاسة أن يتكهن بما يعنيه تعميم هذه القناعة علة المجتمع الدولي.

 

 

 

*المقالات والآراء التي تنشر تعبّر عن رأي كاتبها*

الطقس

شبكات التواصل معنا

انضم لنا على الفيسبوك

@Alhadeelmagazine

تابعنا على تويتر

@alhadeelmag

تابعنا على الانستغرام

@alhadeelmag

شاهدنا على اليوتيوب

@alhadeelmag
image title here

Some title